تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف تقرير تابع للأمم المتحدة أن ميليشيات الحوثي في اليمن، تحصل على السلاح من شركات في أوروبا وأسيا عبر شبكة من الوسطاء.

وأضاف التقرير المقدم إلى مجلس الأمن الدولي، أن جماعة “الحوثي” تقوم بطمس سلسلة التوريد، خلال رحلة الحصول على الأساسيات لأنظمة أسلحتها.

وأنه “تم تجميع معظم أنواع الطائرات بدون طيار والعبوات الناسفة العائمة والصواريخ القصيرة المدى في مناطق سيطرة الحوثيين”.

وأشار الخبراء، إلى أن عملية تزويد الحوثيين بقطع لأنظمة الأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى يجري عن طريق البر، مضيفين أن إلقاء العبوات الناسفة في البحر مباشرة من مناطق سيطرة الحوثيين ازداد بشكل كبير خلال العام الماضي.

وتابع  الخبراء في تقريرهم أن لديهم قائمة بـ1406 طفل تتراوح أعمارهم بين 10 و17 عامًا، جندهم الحوثيون، وقٌتلوا في  ساحات القتال عام 2020.

وكان سفير حكومة الحوثيين لدى طهران، إبراهيم الديلمي، قد قال قبل أيام، إن الجماعة تستخدم خبرات إيران في مجال الصواريخ والطائرات المسيرة.

وكانت جماعة الحوثي قد سيطرت على أجزاء واسعة شمال اليمن من بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014، وتشهد اليمن حربًا بين الجماعة والقوات الحكومية اليمنية المدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية.