تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نفى عضو المجلس السياسي الأعلى في جماعة “الحوثي” اليمنية، محمد علي الحوثي، علاقة جماعته بهجوم أسفر عن مقتل 21 مدنيًا في مدينة مأرب وسط اليمن.

وقال الحوثي في تغريدة عبر حسابه على تويتر: “‏سألنا الإخوة في وزارة الدفاع اليمنية (التابعة للحوثيين) فأفادوا بأنهم قصفوا معسكرًا، ولديهم ما يثبت”.

وأضاف: “نرحب ونطالب بالتحقيق بلجان مستقلة في الموضوع بخصوص ما قيل في مأرب، أو ما هو حاصل من قتل لأطفال الجمهورية اليمنية والمدنيين في جميع المحافظات ممن استهدفتهم أمريكا وتحالفها”.

وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت، أمس الأحد، مقتل 21 مدنيًا جراء استهداف الحوثيين بصاروخ باليستي محطة وقود في حي الروضة بمأرب، السبت، أثناء اصطفاف عشرات السيارات للحصول على مادة البنزين.

ويتقاسم الحوثيون مع الحكومة اليمنية الشرعية السيطرة على مدينة مأرب، حيث تسيطر الحكومة على المحافظة بما في ذلك مركزها (مدينة مأرب)، بينما يسيطر الحوثيون على بعض المناطق.

ومنذ قرابة الـ 7 سنوات، يشهد اليمن أزمة إنسانية جراء حرب أودت بحياة نحو ربع مليون إنسان، فضلًا عن اعتماد نحو 80 بالمئة من السكان على المساعدات الإنسانية للبقاء أحياء، وتصف الأمم المتحدة أزمة اليمن بأنها أسوأ أزمة إنسانية في العالم.