تغيير حجم الخط ع ع ع

تهربت وزارة الخارجية الأمريكية أكثر من مرة عن الرد على مسألة ما يتردد عن الإقامة الجبرية لرئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري في السعودية.

وفي لقاء مع الصحفيين، رفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، هيذر ناورت، الإجابة على الأسئلة الخاصة بهذا الجانب، ولم تؤكد أو تنفي الأمر.

واكتفت بالقول: “إن القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الرياض التقى الأربعاء الماضي، بسعد الحريري في السعودية”.

ولم تقدم أي إفادة حيالة مكان اللقاء أو مكان تواجد الحريري من الأساس، وأشارت إلى عدم السماح لها بالتحدث في هذه القضايا الحساسة، إلا بالعودة إلى المسؤولين في الخارجية.

ووصفت المحادثات مع الحريري بأنها “محادثات حساسة وخاصة ودبلوماسية”.