تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعربت وزارة الخارجية الروسية أنها ترى أن حركة طالبان تتمسك بتصريحاتها الخاصة بالعفو ووقف الأعمال القتالية والحوار الأفغاني.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، خلال حضوره لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، مع ممثلي حزب “روسيا الموحدة”، اليوم الأحد.

حيث قال لافروف: “نرى أن التصريحات التي تدلي بها حركة طالبان بشأن وقف الأعمال القتالية والعفو عن كل المشاركين في المواجهة، وضرورة الحوار الوطني العام لتشكيل هيئات السلطة الائتلافية الشاملة، تتمسك بها الحركة”.

وأضاف: “لا سميا أنهم تواصلوا أمس مع الرئيس السابق (حامد) كرزاي ورئيس (المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية) عبد الله عبد الله، وحتى في الشمال في بنجشير، حيث أعلن الزعماء الطاجيكيون هناك أنهم سيواصلون مكافحة طالبان، وصلت اليوم أول أنباء عن إقامة اتصالات معهم”.

وأكد المسؤول الروسي: “إنه أمر مهم مبدئيًا بالنسبة لنا، كما أشرت إليه، من وجهة نظر أمن حلفائنا في آسيا الوسطى”.

وسيطرت حركة طالبان، الأحد الماضي، على العاصمة كابل وعلى القصر الرئاسي الأفغاني، في حين وصل الرئيس الأفغاني، أشرف غني، إلى الإمارات بعد كل من سلطنة عمان وطاجيكستان.