تغيير حجم الخط ع ع ع

 

دعت وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، الشركات الإيطالية إلى العودة إلى ليبيا لاستكمال تنفيذ المشاريع المتوقفة.

 

أتى ذلك خلال اجتماع الوزيرة الليبية مع وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، في مقر وزارة الخارجية الإيطالية بالعاصمة روما، أمس الخميس.

 

وحسب بيان صادر عن الخارجية الليبية، بحثت المنقوش مع دي مايو “تفعيل بنود معاهدة الصداقة والشراكة الليبية الإيطالية الموقعة في 2008، وعودة الشركات الإيطالية لـ (استئناف) تنفيذ المشاريع المتوقفة، كطريق مساعد راس جدير ومشروع مطار طرابلس العالمي”.

 

كما دعت الوزيرة الجانب الإيطالي إلى “ضرورة الإسراع في استئناف تنفيذ المشاريع المتوقفة، والسعي من أجل الاتفاق على مشاريع جديدة”.

 

وعبّرت عن أملها بـ”إعادة فتح المجال الجوي بين البلدين، وتسهيل منح التأشيرات لرجال الأعمال، وتوقيع اتفاقية مستقبلية لتسليم الليبيين المحكوم عليهم في إيطاليا”.

 

كما أشار البيان إلى أن الجانبين بحثا أيضا “ملف الهجرة غير النظامية”؛ حيث تعد ليبيا طريق عبور نشط لقوافل المهاجرين من القارة السمراء باتجاه أوروبا.

 

وفي هذا الإطار، أكدت المنقوش على “ضرورة تعزيز التعاون بين ليبيا والاتحاد الأوروبي من أجل الحد من الهجرة غير القانونية في ظل احترام حقوق الإنسان للمهاجرين واللاجئين”.

 

كما جددت دعوتها إلى “ضرورة خروج القوات العسكرية الأجنبية غير الشرعية من ليبيا (الموجودة في البلاد دعما لمليشيا خليفة حفتر)، بشكل يسمح بإجراء الانتخابات العامة المقررة أواخر العام الجاري في ظروف من الأمن والاستقرار”.

 

بدوره، أكد وزير الخارجية الإيطالي استعداد بلاده الكامل للتعاون مع حكومة الوحدة الوطنية لدعم المرحلة المقبلة من الانتقال المؤسسي والتزام إيطاليا بتحقيق الاستقرار في ليبيا.

 

وكشف البيان أن ايطاليا عيّنت قنصلاً جديداً لها في بنغازي، والذي سيباشر مهامه في مايو/أيار المقبل.