تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، ووزير الدفاع أن الجيوش الوطنية تحمي عواصم بلادها ولا تقتحمها.

تصريحات الدبيبة جاءت في احتفالية بمناسبة الذكرى 81 لتأسيس الجيش الليبي، حيث قال إن “العواصم درر ثمينة، وُجدت الجيوش لتحميها لا أن تقتحمها وترعب أهلها وتدمر ممتلكاتها، ولا يمكن لأي جيش وطني أن يرعب أهله ومدنه تحت أي سبب كان”.

ونقلت قناة “الوطنية” الرسمية عن الدبيبة قوله إن “الجيش وظيفته حماية حدودنا البرية والبحرية والجوية دون أي ولاءات أو اصطفاف”، مشددًا أن “الجيش الليبي وُلد ليحمي السلام لا يهدد ولا يتوعد”.

وأكد رئيس الحكومة أن “من يتخذ الحرب وسيلة لا يملك أبدًا بُعد نظر لأنه يضحي بالجميع من أجل غطرسة واهية”، مضيفًا أن “مؤسسة الجيش العريقة لا يمكن أن تنتسب لشخص، مهما كانت صفته، بل هو جيشنا وحامي حمانا”.

يذكر أن مجرم الحرب الليبي، خليفة حفتر، قد صرح، الإثنين الماضي، أن مليشياته لن تخضع للسلطة الحالية، وستتعامل فقط مع “سلطة ينتخبها الشعب مباشرة”.