تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أبدى الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إعجابه بشجاعة الشعب السوداني في المطالبة بإسماع صوته، وذلك على خلفية الانقلاب على الحكومة المدنية في البلاد، الإثنين الماضي.

وقال بايدن، في كلمة له، أمس الخميس: “تعجبني شجاعة شعب السودان في المطالبة بإسماع صوته والمساعدة على اتخاذ خطوات من أجل بلد ديمقراطي”.

كما أكد بايدن على أن رسالة المجتمع الدولي للعسكريين في السودان “واضحة “وهي وجوب عودة الحكومة المدنية الانتقالية.

وشدد الرئيس الأمريكي على وقوف واشنطن بجانب شعب السودان، معتبرًا أن الأحداث الأخيرة في السودان “انتكاسة خطيرة”.

ودعا بايدن الجيش السوداني إلى “إطلاق سراح المعتقلين فورًا وإعادة مؤسسات الحكومة الانتقالية”.

وصباح الإثنين الماضي، نفذ العسكريون في السودان انقلابًا على شركائهم في الحكم من المدنيين، حيث أطاحوا بالحكومة، وتحفظوا على رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، واعتقلوا بعض الوزراء.

وكشفت وزارة الإعلام في البلاد أن أعضاء في مجلس السيادة الانتقالي من المكون المدني وعددًا من وزراء الحكومة الانتقالية قد اعتقلوا.