تغيير حجم الخط ع ع ع

أصدر الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، قرار بإقالة رئيس الأجهزة الأمنية في خاركيف “لأنه لم يعمل من أجل الدفاع عن المدينة” منذ بدء الغزو الروسي.

من جانبه، قال زيلينسكي في خطابه الوطني اليومي عقب زيارته شرق أوكرانيا للمرة الأولى منذ الغزو الروسي: “لقد أقلت رئيس الأجهزة الأمنية الأوكرانية في منطقة خاركيف لأنني أدركت أنه لم يعمل من أجل الدفاع عن المدينة منذ الأيام الأولى للحرب، لكنه فكر فقط في نفسه”.

وأشار زيلنسكي إلى أن المعارك في خاركيف تسببت في دمار 2229 منزلاً، كما أنه تعهد بإعادة إعمار المنطقة وكافة المدن والقرى الأوكرانية، مشددا على أن قوات بلاده ستدافع عن أرضها حتى النهاية.

وفي سياق غير منفصل، تقدمت القوات الروسية التي انسحبت من منطقة خاركيف وأعادت انتشارها جنوبا، نحو المدن الرئيسية في سيفيرودونتسك وليسيتشانسك في دونباس.

فيما أعلن الحاكم الأوكراني لمنطقة لوغانسك سيرغي غايداي، أنّ “الوضع يزداد سوءاً في ليسيتشانسك”، وقال عبر تليغرام إنّ “قذيفة روسيّة سقطت على مبنى سكنيّ وقتلت فتاة على الفور ونُقل أربعة مصابين إلى المستشفيات”.

جدير بالذكر أنه بعد أكثر من ثلاثة أشهر على بدء الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط/ فبراير، طلب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني “أولاف شولتس” من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مكالمة هاتفية السبت الدخول في “مفاوضات مباشرة جدية” مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وإطلاق سراح 2500 مقاتل أوكراني كانوا متحصنين في مجمع آزوفستال الصناعي في ماريوبول “جنوب شرق البلاد” وسلموا أنفسهم إلى القوات الروسية.من جهته، أكد بوتين بحسب ما أفاد به الكرملين، أن روسيا تبقى “منفتحة على استئناف الحوار” مع كييف لتسوية النزاع المسلح.

اقرأ أيضاً : اندلاع معارك ضارية بدونباس شرق أوكرانيا.. وروسيا تقبل الحوار