تغيير حجم الخط ع ع ع

 

زعم الرئيس التونسي، قيس سعيد، أنه منفتح على التشاور والتعاون مع الدول الشقيقة، لكن دون وصاية أو تدخل في الشؤون الداخلية للدولة.

جاء ذلك، اليوم الأربعاء، خلال استقبال سعيّد، في العاصمة تونس، أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، حسبما أورد بيان للرئاسة التونسية.

وقال سعيد إن تونس منفتحة “على التشاور والتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة في كنف الاحترام المتبادل للسيادة الوطنية”.

كذلك ادعى الرئيس التونسي أنه متشبث “بمبادئ الديمقراطية واحترام الحريات وضمان حقوق الإنسان”.

يأتي ذلك في وقت تطالب فيه القوى الشعبية “سعيد” بالحوار، لحل الأزمة السياسية الراهنة في تونس، لكن يقابل الرئيس هذه الدعوات بالتجاهل.

وقد صرح رئيس البرلمان التونسي، راشد الغنوشي، أن مبادرته لحل الأزمة السياسية لم تلق تجاوبًا من رئيس الجمهورية.