تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قام الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، اليوم الخميس، بالتوقيع على مرسوم حول آلية سداد ثمن الغاز الطبيعي المورد للدول “غير الصديقة”، بما في ذلك الاتحاد الأوروبي، بالروبل الروسي.

يشار إلى أن المرسوم ينص على أنه يتوجب على العملاء في الدول غير “الصديقة” بما في ذلك الاتحاد الأوروبي فتح حسابات بالروبل الروسي في البنوك الروسية.

كما يدخل المرسوم حيز التنفيذ اعتبارا من 1 نيسان/ أبريل المقبل، بحسب روسيا اليوم.

جدير بالذكر أنه بناء على المرسوم الذي نشر على الموقع الرسمي للكرملين، يعتبر “غازبروم بنك” مصرفاً مرخصاً لتنفيذ المعاملات المالية المرتبطة ببيع الغاز الطبيعي للدول غير الصديقة.

كما يتوجب على العملاء من الدول المذكورة فتح حسابين في مصرف “غازبروم بنك” الأول بالروبل الروسي والثاني بعملات أجنبية وذلك لسداد مدفوعات الغاز الطبيعي المورد.

من جانبه، قال الرئيس الروسي، إنه على الدول المستوردة للغاز الروسي فتح حسابات بالروبل لسداد ثمنه بداية من مطلع نيسان/ أبريل المقبل.

وأضاف “بوتين” “نقدم للعملاء من هذه الدول “غير الصديقة لروسيا” آلية واضحة وشفافة من أجل شراء الغاز الطبيعي الروسي، يجب عليهم فتح حسابات بالروبل في البنوك الروسية، من هذه الحسابات سيتم سداد مدفوعات الغاز”.

وأشار”بوتين” إلى أن روسيا ستعتبر أن مشتري الغاز الطبيعي في الدول غير الصديقة قد خرقوا العقود المبرمة إذا رفضوا شراء الغاز الروسي بالروبل، وفي هذه الحالة سيتم إيقاف العقود الحالية.

وتابع الرئيس الروسي “لا أحد يبيع لنا أي شيء مجانا، ولن نقوم بأعمال خيرية أيضا. أي سيتم إيقاف العقود الحالية (في حالة عدم دفع ثمن الغاز بالروبل)”.

وفي الوقت الراهن، تم تجنيب المحروقات الروسية إلى حد كبير من العقوبات الغربية القاسية ضد روسيا.

يشار إلى أنه بالرغم من أن واشنطن فرضت حظراً على الغاز والنفط الروسيين إلا أنهما لا يزالان يتدفقان إلى أوروبا التي تعتمد كثيرا على المحروقات الروسية وتعد السوق الأول لموسكو.