تغيير حجم الخط ع ع ع

هاجم أكاديمي لبناني، السعودية، ووصفها بأنها “أكثر الدول من ناحية نسب التسول”، ما دفع أميرا سعوديا للرد عليه واصفا لبنان بأنها “أكثر بلد فيه زبالة”.

جاء ذلك، بعد أيام قليلة على ضجة أثارها وزير الخارجية اللبناني “جبران باسيل”، حول العمالة اللبنانية بوجه الأجنبية معددا السعودية وإيران من بينها، ما تسبب في فقدان لبنانيين وظائفهم داخل المملكة.

 

 

 

 

البداية كانت على فضائية “OTV” المملوكة للرئيس اللبناني العماد “ميشال عون”، عندما استضافت مدير المركز الدولي للإعلام والدراسات “رفيق نصرالله”، ليقول: “وين أكثر بلد فيه تسول؟”، فيجيبه مقدم البرنامج: “لبنان؟”، فيرد عليه “نصرالله” قائلا: “رح تتفاجئ إذا بقلك السعودية؟.. أنا مرقت في 1979-1980 جئت بالبر من الإمارات إلى لبنان المناطق التي شفتها بعرعر بتفرجيك وكأنهم بزمن المماليك”.

 

حديث “نصرالله”، أثار جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى رد عليه الأمير السعودي “عبدالرحمن بن مساعد”، قائلا في تغريدة: “يتساءل الضيف: وين أكتر بلد فيه تسول.. المذيع مجيبا بتساؤل: لبنان؟.. فيرد الضيف: (رح تتفاجأ.. السعوديّييي).. طبعا يعني السعودية.. وأنا أسأل نفسي وأجيب: س: وين أكثر بلد فيه زبالة، ج: لبنان، وما (رح تتفاجأ) من كثرة الزبالة صاروا يستضيفوها في البرامج”.

 

كما دخل الإعلامي اللبناني “نديم قطيش”، على خط التعليق، حين قال: “ضيف على قناة رئيس الجمهورية اللبنانية يتحدث عن التسول في السعودية؟.. طيب إذا السعوديين متسولين ليه ناطرين منهم يجوا سياحة على لبنان؟”.

 

 

 

ومؤخرا، سادت حالة من الغضب بين مغردين سعوديين بعد تصريحات وصفت بـ”العنصرية” لوزير الخارجية والمغتربين اللبناني “جبران باسيل”، ما تسبب بخسارة لبنانيين في السعودية وظائفهم وترحيلهم إلى لبنان.

 

وكثيرا ما يشغل “باسيل”، مواقع التواصل الاجتماعي بتصريحاته العنصرية باتجاه اللاجئين السوريين والفلسطينيين وغيرهم.