تغيير حجم الخط ع ع ع

قال مسؤول رفيع في الحكومة اليمنية إن قرابة أربعين ألف مغترب يمني غادروا المملكة العربية السعودية خلال أقل من ثلاثة أشهر، وعادوا إلى اليمن.

وبحسب المسؤول الحكومي في تصريحه لموقع “المصدر أونلاين” الإخباري اليمني، فإن عدد المغتربين اليمنيين الذين تم ترحيلهم أو سجلوا خروج نهائي عبر منفذ الوديعة بلغ 36 ألف مغترب خلال الفترة من بداية ديسمبر إلى 20 فبراير الماضي.

وهذه الإحصائية لا تشمل المغتربين الذين يغادرون عبر المطارات السعودية إلى عدن، أو ممن ينتقلون إلى بلدان أخرى بحثاً عن فرص عمل واغتراب جديدة.

وحسب المسؤول الذي فضل عدم الإفصاح عن اسمه، فإن 32 ألف ممن وصلوا المنافذ البرية هم مجهولي الهوية، ورُحلوا من قبل السلطات السعودية، بينما سجل 4 ألف خروج نهائي بسبب القوانين الجديدة التي تم تطبيقها، وتضمنت سعودة وتأنيث عدد من الأنشطة والمهن.

وقال المسؤول الحكومي إن الجهود الحكومية منذ تشكيل لجنة لمتابعة هذا الموضوع، لم تحقق أي نتائج، وتوقع أن يرتفع عدد المغادرين خلال الفترة المقبلة، عندما يدخل قانون سعودة مجموعة أخرى من الأنشطة.