تغيير حجم الخط ع ع ع

في محاولة جديدة تأكد استغلال النظام السعودي للحج وتسييسه، نشرت صحيفة “عكاظ” مقالا خيّرت فيه بين حكومتهم والحج لبيت الله الحرام.

وتحت عنوان “بيت الله أو الحمدين”، نشرت الصحيفة السعودية مقالها اتهمت فيه الحكومة القطرية بالوقف وراء منع الحجاج القطريين منذ الذهاب للسعودية لأداء مناسك الحج لهذا العام.
وحرض التقرير، القطريين، بالقول: “لم يعد أمام الشعب القطري غير أن ينهض لينتزع حقّه (..) ولم يبق أمام القطريين غير أن يختاروا بين تلبية اشتياقهم الروحي إلى بيت الله الحرام أو القبول بقرار نظام الحمدين تعطيل الحج”.

وللعام الثاني على التوالي، تواصل السعودية التلويح في وجه خصومها وخاصة قطر، بورقة الحج مستغلة العاطفة الدينية تجاه الأراضي المقدسة للضغط عليها.

وعلى الرغم من بدء موسم الحج لعام 2018، إلا أن الحجاج القطريين لم ولن يصلوا الأراضي المقدسة وذلك رغم وصول أكثر من مليون حاج من جميع أنحاء العالم للأراضي الحجازية للشروع في المناسك المقدسة، وذلك بحسب ما كشفت المديرية العامة للجوازات في المملكة العربية.

ومن المتوقع أن يغيب نحو 1200 حاج قطري، -حصة قطر السنوية من الحجاج-، عن أداء هذه المناسك، للعام الثاني على التوالي.

وتتهم قطر، السلطات السعودية، بتسييس مناسك الحج، إثر العراقيل والإجراءات التعسفية السعودية بحق المواطنين والمقيمين بقطر، دون غيرهم من مسلمي العالم، في ممارسة الشعائر الإسلامية بالمملكة.

وكانت “السعودية والإمارات والبحرين ومصر” قطعت علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو 2017، ثم فرضت تلك الدول على الدوحة حصارًا بدعوى “دعمها للإرهاب”، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتّهم الرباعي بالسعي إلى “فرض الوصاية على قرارها الوطني