fbpx
Loading

السعودية تعلن العثور على المواطنة المفقودة في إسطنبول

بواسطة: | 2019-08-26T20:58:23+02:00 الإثنين - 26 أغسطس 2019 - 8:58 م|الأوسمة: , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلن سفير المملكة العربية السعودية في تركيا “وليد الخريجي” الاثنين، عن العثور على المواطنة السعودية المفقودة في مدينة إسطنبول منذ الأربعاء “عبير العنزي”، وفق تصريحات لصحيفة “عكاظ” المحلية.

ولم يرد المزيد من التفاصيل بشأن العثور على “عبير” وملابسات اختفائها، لكن مغردًا على “تويتر” يدعى “العنزي”، قال إن “السفارة السعودية وجدت مختطفي عبير”.

وكان شقيق المواطنة المفقودة، قال في تصريحات سابقة إن شقيقته اختطفت في إسطنبول، منذ الأربعاء الماضي، وإن لديه أدلة على أن ”عصابة سورية“ وراء الحادثة.

وقالت صحيفة ”الشرق الأوسط“ السعودية، إن “عبير” تعرضت للاختطاف من قبل مجهول رش على وجهها مادة مجهولة لتفقد وعيها ويسهل حملها، حسب تسجيلات لكاميرات مراقبة في المكان.

يذكر أن “عبير العنزي” كانت قد خرجت من أحد الفنادق في مدينة إسطنبول عندما كانت برفقة أسرتها لتختفي بعد ذلك، وتبدأ رحلة البحث عنها من قبل السلطات التركية.

جاء الحادث وسط دعوات متكررة لعدم اختيار تركيا كوجهة سياحية للسياح السعوديين، كونها غير آمنة، على حد قول البعض.

وتأتي التحذيرات السعودية المتوالية في الفترة الأخيرة لحث السياح على مقاطعة الرحلات السياحية إلى تركيا على خلفية تداعيات قضية مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” في قنصلية بلاده بإسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

ويتصدر السعوديون قائمة السياح العرب الذين يزورون تركيا، ويقارب عددهم نصف مليون سائح سنويا.

وصعَّدت السعودية من تحريضها على تركيا، بعدما دعت مواطنيها إلى عدم السفر إليها بغرض السياحة، وطالبت الغرفة التجارية في الرياض، في 21 مايو/أيار الماضي، المكاتب السياحية السعودية بالبحث عن بدائل للسياحة الوافدة إلى تركيا، بسبب “مخاطر أمنية”.

ورغم محاولات الترويج لمقاطعة تركيا وضرب السياحة فيها، فإن الأرقام تبين ازدهارها، حيث تصدرت تركيا في نهاية 2018 نمو القطاع السياحي، حيث فاق عدد السياح الذاهبين إليها حاجز 45 مليون سائح للمرة الأولى، ليبلغ 46.1 مليون سائح، محقِّقة ارتفاعاً بنسبة 22.3% مقارنة بعام 2017، وذلك على الرغم من حالة عدم الاستقرار التي تعانيها المؤشرات الاقتصادية.


اترك تعليق