قررت المملكة العربية السعودية، إيداع مليار دولار في حساب البنك المركزي اليمني لتعزيز الاستقرار الاقتصادي، بعدما تسببت بشكل مباشر في دمار الدولة اليمنية.

من جانبها، أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، بأن “المملكة وقعت اتفاقية وديعة مع البنك المركزي اليمني بمبلغ مليار دولار، وقد تم إيداعه بالكامل لدى حساب البنك”.

فيما تابعت الوكالة أن “هذا الدعم يأتي امتداداً لحرص حكومة المملكة ودعمها المتواصل في مساندة اليمن تنمويا واقتصاديا”، مؤكدة أن  هذه الخطوة “إنفاذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده، المتواصل في مساندة الأشقاء في الجمهورية اليمنية تنموياً واقتصاديا”.

كما أكدت “من المأمول أن تسهم هذه الوديعة في تعزيز القدرات بمجال تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي لليمن مع صندوق النقد العربي كجهة فنية، وتعزيز جهود بناء احتياطيات المركزي اليمني لتمكينه من تعزيز الاستقرار الاقتصادي”.

وفي نوفمبر الماضي، أعلنت وزارة المالية اليمنية توقيع اتفاق مع صندوق النقد العربي، لدعم برنامج الإصلاح الاقتصادي والمالي بمليار دولار.

بدوره، قال  سالم بن بريك وزير المالية اليمني إن أهمية هذا البرنامج تكمن “في تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية في المصفوفة، ورفع وحشد الموارد وبناء القدرات في المالية أو البنك المركزي”، وفقا للإعلام الحكومي

اقرأ أيضًا : غضب نشطاء بعد مشاركة إسرائيل في مؤتمر تقني في السعودية