تغيير حجم الخط ع ع ع

 

ورد في وكالات إخبارية أن صهر دونالد ترامب والمستشار السابق جاريد كوشنر سيحصل على حوالي ملياري دولار من المملكة العربية السعودية لصالح شركته الخاصة.

يأتي التقرير من Project Brazen، وهي منظمة طورها محققو نيويورك تايمز وتنشر مشاريع حول الجواسيس والمليارديرات والمشاهير.

وقالت إن الأموال من صندوق الاستثمارات العامة السعودي (PIF) ستمول الشركة، التي من المقرر أن تصل إلى ما يقرب من 5 مليارات دولار، حيث أخبرت المصادر المنشور أن كوشنر كان يفكر في كيفية تأثير استثمار المملكة على شركته.

في حين لم يكن هناك تأكيد من الرياض أو كوشنر بشأن التقارير، أعلن مستشار البيت الأبيض السابق عن شركته الاستثمارية الجديدة، Affinity Partners، في يوليو.

كوشنر، الرئيس التنفيذي السابق لشركات كوشنر، شغل منصب كبير مستشاري الرئيس الجمهوري في البيت الأبيض.  ويقع المقر الرئيسي لشركته الاستثمارية في ميامي.

وأفادت رويترز في وقت سابق من هذا العام أن كوشنر، المتزوج من إيفانكا ترامب ابنة ترامب، يتطلع أيضًا إلى فتح مكتب في إسرائيل لمتابعة الاستثمارات الإقليمية لربط اقتصاد إسرائيل والهند وشمال إفريقيا والخليج.

في غضون ذلك، تقول مصادر مقربة من الرئيس السابق إنه يفكر بقوة في إجراء ترشيح جديد عن الحزب الجمهوري في عام 2024.

 يقال إن كوشنر، الذي زار مبادرة الاستثمار المستقبلي في المملكة العربية السعودية في عام 2019، طور علاقة وثيقة مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، الذي يرأس صندوق الاستثمارات العامة.

عندما كان مستشارًا للبيت الأبيض، أعطت العائلة المالكة كوشنر سيفين وخنجرًا بقيمة 48 ألف دولار، دفع لاحقًا للحكومة الأمريكية مقابل الاحتفاظ بها.

كان لكوشنر أيضًا الفضل في إبرام اتفاقيات تطبيع مثيرة للجدل مع إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والسودان والمغرب والبحرين.

تعيش المملكة العربية السعودية في مياه موحلة بعد مقتل الصحفي في واشنطن بوست جمال خاشقجي في عام 2018 ، وهو ما ألقى بالمملكة تحت رقابة عالمية مكثفة.