تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، السبت، تنفيذ حكم القتل تعزيراً في 3 مدانين سعوديان ويمني الجنسية.

وذكرت الوزارة في بيانها، إن الحكم على المواطن اليمني “محمد عبدالباسط المعلمي”  المتهم بالانضمام للحوثيين جاء لدخوله البلاد “لتنفيذ جريمة إرهابية وتخابره وتجسسه، ورصد وإرسال إحداثيات لعدة مواقع عسكرية وحيوية داخل المملكة نتج عن ذلك استهداف أحد المواقع بمنطقة الرياض”، وفقًا لوكالة الأنباء السعودية “واس”.

أما عن السعوديين الذين تم إعدامهما اليوم بالمنطقة الشرقية فقد انضما إلى خلية إرهابية، وهما: “محمد بن خضر بن هاشم العوامي”، و”حسين بن علي آل بو عبدالله”.

وأشار بيان الداخلية إلى أن “محمد بن خضر بن هاشم العوامي” أقدم على الاشتراك في خلية إرهابية والإخلال بالأمن وإشاعة الفوضى وإحداث أعمال شغب واستهداف رجال الأمن بالقتل وإتلاف الممتلكات العامة وجعل منزله مستودعًا لأسلحة ومتفجرات الخلية الإرهابية وتزويدها بما تحتاج إليه منها باستمرار وحيازته أسلحة وذخيرة نارية حربية وفردية وقذائف (آر بي جي) بقصد الإخلال بالأمن الداخلي وتخزين عبوات مولوتوف وأدوات تستخدم لتحضير وتصنيع المتفجرات.

وأضاف البيان، أن “حسين بن علي آل بو عبدالله” أقدم على الاشتراك مع عدد من الإرهابيين في قتل أحد رجال الأمن من خلال إطلاق النار عليه أثناء تواجده في الدورية الأمنية، وتمويله لأعمال إرهابية من خلال تلقيه أسلحة وذخائر بقصد الإخلال بالأمن وتستره على ذلك.

وكانت السلطات السعودية أعلنت في وقت سابق إعدام 81 مواطن، وهو ما أثار تنديد منظمات حقوقية عالمية.

اقرأ أيضًا: جريج نورمان: السعودية بحاجة إلى فرصة أخرى بعد “خطأ” قتل خاشقجي