fbpx
Loading

السعودية تنقل الناشطة المعتقلة “نسيمة السادة” للعزل الانفرادي

بواسطة: | 2019-02-13T19:10:50+02:00 الأربعاء - 13 فبراير 2019 - 7:10 م|الأوسمة: |
تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نقلت السلطات السعودية قبل أيام الكاتبة والناشطة الحقوقية المعتقلة “نسيمة السادة” إلى العزل الانفرادي، حسبما أكد حساب “معتقلي الرأي” على “تويتر”.

ولفت الحساب المهتم بشؤون المعتقلين في المملكة إلى أن “نسيمة” معتقلة منذ مطلع أغسطس 2018 بسبب نشاطها الحقوقي، وهي ممن خضعت لاتهامات الإعلام بأنها من “العملاء”.

و”نسيمة السادة” هي عضو مشارك في تأسيس مركز العدالة لحقوق الإنسان، الذي لم ينجح في الحصول على تصريح للعمل بالسعودية. كما شاركت بشكل كبير خلال السنوات الأخيرة في الحملة التي كانت تطالب بحق المرأة في قيادة السيارات في السعودية، واستُدعيت للاستجواب عدة مرات بسبب عملها في مجال حقوق الإنسان.

وفي 2015، ترشحت “نسيمة” للانتخابات البلدية الأولى التي تشارك فيها النساء لأول مرة عن دائرة القطيف شرقي المملكة. وقبل أيام، قالت منظمة “القسط” الحقوقية إن السلطات السعودية شنت في 15 مايو 2018، حملة اعتقالات طالت المدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان.

ولم تكن هذه الحملة الأولى من نوعها ضد ناشطي حقوق الإنسان، لكنها الأكثر قسوة والأوسع نطاقا، حيث كانت هذه المرة الأولى التي تستهدف فيها السلطات الناشطات استهدافا جماعيا.

وتعرضت عدد من الناشطات للتحرش الجنسي باللمس في أماكن حساسة، وبالتصوير وهن عاريات، وتعرضت واحدة منهن على الأقل للتعذيب النفسي إذ قيل لها كذبا إن أحد أفراد عائلتها قد توفي.

وتأتي أنباء تعذيب الناشطات، بينما تواجه السعودية غضبا دوليا بشأن مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي”، في قنصلية المملكة بإسطنبول في أكتوبر الماضي.


اترك تعليق