تغيير حجم الخط ع ع ع

تشهد زيارة محمد بن سلمان إلى لندن اهتماما واسعا داخل بريطانيا وخارجها، إلا أنها تواجه أزمة كبيرة في الرفض المرافق للزيارة منذ الإعلان عنها.
فمنذ الساعات الأولى التي أعلن فيها عن زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى لندن أعلنت العديد من المنظمات الحقوقية البريطانية والدولية رفضها للزيارة معتبرة أن بن سلمان شريك رئيسي في مقتل الآلاف من اليمنيين وإصابة الآلاف منهم بالمجاعة والكوليرا.
صاحب حساب “lona park” على موقع تويتر للتغريدات القصيرة كتب تغريدة تلخص المشهد في بريطاني الذي يواكب الزيارة.
التغريدة تقول : “ما يحدث في لندن مهزلة وجعل السعودية محل سخرية في كل الأروقة، اعتدنا أن ترحب الدولة المضيفة بالضيف بنشر أعلام دولته وصوره، الذي يحدث في لندن العكس.. السعودية تستقبل نفسها بنفسها وتصرف الملايين لنشر مظاهر ترحيب لولي عهدها في البلد المضيف، عجائب!”.
وتوضح التغريدية مدى البذخ والإنفاق الذي قامت به المملكة من أجل الترويج للزيارة التي من المقرر أن تبدأ اليوم.
وكانت مواقع بريطانية أشارت إلى إنفاق السفارة السعودية في المملكة المتحدة على حملة ترويج على مواقع التواصل الاجتماعي وفي شوارع لندن إلا أن تلك الحملة باءت بالفشل بسبب الفعاليات المضادة الرافضة لتلك الزيارة.