تغيير حجم الخط ع ع ع

 

رحب سفير دولة الاحتلال الإسرائيلي في المغرب، ديفيد غوفرين، بوصول بيني غانتس، وزير الحرب في حكومة كيانه المحتل، إلى العاصمة المغربية “الرباط” في زيارة رسمية، للتوقيع على مذكرة تفاهم تحدد التعاون الدفاعي بين البلدين.

جاء ذلك، اليوم الأربعاء، في تغريدة للسفير الصهيوني، حيث قال: “‏يسعدني أن أرحب بالسيد بيني غانتس، وزير الدفاع الإسرائيلي في زيارته للمغرب ابتداء من اليوم الأربعاء للتوقيع على مذكرة تفاهم تحدد التعاون الدفاعي بين البلدين”.

وتابع: “حيث تعتبر هذه الزيارة التاريخية الأولى من نوعها منذ استئناف العلاقات الثنائية بين المغرب وإسرائيل”.

بدورها، أدانت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة “كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني وتشجب بشدة زيارة وزير الحرب للمغرب، كما تجدد دعوتها للشعب المغربي من أجل اليقظة والوقوف صفًا واحد أمام المخطط الصهيوني الذي يستهدف استقرار المنطقة”.

يذكر أنه في 22 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وقّع المغرب اتفاق تطبيع مع الكيان الصهيوني، خلال أول زيارة لوفد رسمي من دولة الاحتلال إلى العاصمة المغربية، الرباط.

وبدأ مسلسل الخيانة العلني لبعض الأنظمة العربية في علاقاتها مع الاحتلال الصهيوني منذ أعلن الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في 13 أغسطس/ آب 2020، اتفاقًا لتطبيع العلاقات بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي. وقد انضم لاحقًا لها كل من البحرين والمغرب والسودان.