تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أفادت وكالة وفا الإخبارية الفلسطينية أن ممثل فلسطين في الأمم المتحدة قال يوم الثلاثاء إن “السياسات الاستعمارية الإسرائيلية على الأرض تهدف إلى جعل حل الدولتين مستحيلاً”.

وقال رياض منصور في اجتماع لمجلس الأمن الدولي عقد لبحث الأوضاع في الشرق الأوسط والانتهاكات الإسرائيلية: “إسرائيل تصر على احتلالها غير الشرعي. وهذا واضح جدا من خلال سياساتها الاستعمارية على الأرض”.  

وأضاف أن “إسرائيل لا تهتدي إلا برغباتها الاستعمارية، وقد تجلى ذلك مرارًا وتكرارًا من خلال سياساتها وممارساتها التي تنتهك القانون الدولي وتسبب معاناة جسيمة للشعب الفلسطيني”.

كما أضاف أن دولة الفصل العنصري تعتقد أن الجزء الأخير من خطتها سيكون استسلام الفلسطينيين، وهذا ما أشارت إليه سلطات الاحتلال الإسرائيلي على أنه قبول الفلسطينيين للواقع غير القانوني الذي فرضته إسرائيل عليهم “.

وقال الدبلوماسي الفلسطيني إن الحاجة تكمن في مقاربة جماعية تستند إلى قرارات سابقة اتخذها مجلس الأمن. وشدد على أنه “يجب علينا جميعا العمل على المستويين الوطني والدولي للتوصل إلى حل سلمي. لنبدأ بردع الإجراءات الأحادية الجانب وغير القانونية [من قبل إسرائيل] والبحث عن السبل الممكنة لتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين”.

 وفي عام 2014، توقفت محادثات السلام بين سلطات الاحتلال الإسرائيلي والسلطة الفلسطينية لأن إسرائيل تراجعت عن وعودها، بما في ذلك وقف التوسع الاستيطاني غير القانوني والإفراج عن سجناء لمدد طويلة.  علاوة على ذلك ، تبرأ الإسرائيليون بشكل أساسي من حل الدولتين، الذي يعتقد العديد من المراقبين أنه ميت على أي حال.