تغيير حجم الخط ع ع ع

 

حثت السلطة الفلسطينية مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والمجتمع الدولي يوم الجمعة على الضغط على إسرائيل لكبح جماح التطهير العرقي للفلسطينيين في القدس والمنطقة ج.

وأعلنت وزارة الخارجية والمغتربين في السلطة الفلسطينية في بيان لها أن “الواقع الدموي على شعبنا الفلسطيني جراء الاحتلال لا يقوض فقط أي فرصة لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين، بل يحول المواقف الدولية إلى مجرد كلمات خالية من أي محتوى “.

واتهمت الوزارة إسرائيل بشن حرب مفتوحة على الأراضي الفلسطينية ، خاصة في المنطقة (ج) من الضفة الغربية المحتلة ، وضد الوجود الفلسطيني في المنطقة.

وحذرت الوزارة من: “مخاطر وعواقب هذا الواقع الدموي الذي يهدد حياة المواطنين الفلسطينيين ويقوض تنقلهم”.

وقالت: “المستوطنون المسلحون وجيش الاحتلال كثيرا ما ينفذون اعتداءات مشتركة على شعبنا بموافقة ودعم من المستوى السياسي الإسرائيلي”.

وشددت الوزارة على أن “هذا هو الوقت المناسب لكي يدرك المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن الدولي أن تصريحاته ومواقفه ضد الاستيطان وجرائم الاحتلال الإسرائيلي لا تكفي”.