تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كشف مسؤول صهيوني أن السلطة الفلسطينية اتفقت مع حكومة الاحتلال على أخذ لقاحات كورونا التي قاربت صلاحيتها على الانتهاء من الجانب الإسرائيلي، الذي سيحصل بالمقابل على لقاحات جديدة من شركة “فايزر” مدفوع ثمنها من جيوب الفلسطينيين لاحقًا.

وكتب “أوفير جندلمان” المتحدث باسم رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو، على حسابه في تويتر: إن ” السلطة وإسرائيل اتفقتا على صفقة لتبادل لقاحات كورونا، بحيث ستحول إسرائيل 1.4 مليون جرعة قاربت صلاحيتها على الانتهاء، في المقابل ستتلقى إسرائيل جرعة اللقاحات القادمة التي خصصتها شركة فايزر للسلطة والتي تحوي على ذات الكمية”.

كذلك قال مكتب رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي نيفاتلي بينيت، الجمعة “إن حكومة الاحتلال والسلطة الفلسطينية اتفقتا على صفقة تبادل لقاحات “كورونا”.

ولاقت خطوة الحكومة الفلسطينية برام الله انتقادات واسعة، حيث اعتبر الفلسطينيون إن ما حدث جعل الجانب الفلسطيني وكأنه “محطة لتفريغ المهملات”، وأنقذ الجانب الإسرائيلي من خسارة فادحة بإلقاء مليون جرعة في القمامة، بعدما قاربت صلاحيتها على الانتهاء.