تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح رئيس حركة “حماس” في قطاع غزة، يحيى السنوار، أن الحركة ستكون حريصة على تسهيل مهام الإعمار وإنعاش الاقتصاد.

وقال السنوار، اليوم السبت، خلال لقاء جمعه مع أكاديميين، بمدينة غزة إن حركته لن تقبل بأقل من “انفراجة كبيرة للأوضاع الإنسانية والاقتصادية في القطاع”.

وأضاف المسؤول الحمساوي أن “هذه الانفراجة سيلمسها سكان غزة على الأصعدة الإنسانية والحياتية والمالية”.

وأردف: “لن نضع عراقيل أمام إعمار غزة، ولن نأخذ من أموال الإعمار لصالح المقاومة، وسنكون حريصين على تسهيل مهام الإعمار وإنعاش الاقتصاد”.

وتسببت ممارسات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية المتعجرفة في المسجد الأقصى والشيخ جراح إلى تصعيد أعمال المقاومة المشروعة للفلسطينيين دفاعًا عن إخوانهم ومقدساتهم وأراضيهم المحتلة، وهو ما كان سببًا في اندلاع جولة جديدة من العدوان على قطاع غزة، انتهت فجر 21 مايو/أيار بانتصار المقاومة.