تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نقلت وكالة الأنباء السودانية عن وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، أن الملء الثاني لـ”سد النهضة” الإثيوبي دون اتفاق قانوني، يمثل خطرًا على بلادها.

وقالت المهدي، خلال لقائها بالرئيس الغاني، نانا أكوفو أدو، في العاصمة أكرا إن “الملء الثاني للسد والتشغيل بدون اتفاق قانوني وضمان الاستمرار يمثل خطرًا حقيقيًا على السودان”.

وأضافت الوزيرة أن “السودان يتبنى الحلول الإفريقية للمشكلات الإفريقية مع دور أكبر للمجتمع الدولي”، مطالبةً غانا بـ”دعم موقف السودان العادل والمعتدل”.

وقد بدأت المهدي، الخميس الماضي، جولة إفريقية، تشمل نيجيريا وغانا والسنغال والنيجر، للتباحث بشأن تطورات ملف سد “النهضة”.

وتصر أديس أبابا على ملء ثانٍ للسد بالمياه في يوليو وأغسطس/آب المقبلين، حتى لو لم تتوصل لاتفاق، وتزعم أنها لا تستهدف الإضرار بمصالح السودان ومصر، وأن الهدف من السد هو توليد الكهرباء لأغراض التنمية.