تغيير حجم الخط ع ع ع

 

جددت وزارة الخارجية السودانية التزام بلادها بوساطة الاتحاد الإفريقي بشأن خلافات “سد النهضة” الإثيوبي.

وقالت وزيرة الخارجية السودانية مريم المهدي، الجمعة، أن السودان ما زال ملتزمًا “بوساطة الاتحاد الإفريقي التي تحظى بدعم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي”.

تصريحات المهدي جاءت خلال لقائها مع نظيرتها الكينية راشيل أومامو بالعاصمة الخرطوم، حيث أكدت الأخيرة على “تفهم بلادها التام ودعمها لموقف السودان الموضوعي والعادل في قضية سد النهضة”.

وكانت وزيرة الخارجية الكينية، راشيل أومامو، قد وصلت، أمس الجمعة، إلى العاصمة السودانية الخرطوم في زيارة غير محددة المدة.

يذكر أنه في 25 مايو/آيار الجاري، أعلن السودان أن إثيوبيا بدأت بالفعل في الملء الثاني لسد النهضة بالمياه، وذلك رغم رفض مصر والسودان أن تقوم إثيوبيا بذلك دون اتفاق على قواعد ملء وتشغيل السد.