تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نقلت وكالة الأناضول التركية عن مصدر عسكري أنه قد تم رفع الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء السوداني المنقلب عليه، عبد الله حمدوك.

وأكد المصدر العسكري أن حمدوك وصل إلى مقر إقامته في ضاحية كافوري بمدينة بحري شرقي الخرطوم.

ومنذ 31 أكتوبر/تشرين ثاني الماضي، يقبع حمدوك تحت الإقامة الجبرية، عقب 6 أيام من احتجازه على خلفية الانقلاب العسكري الذي قام به المكون العسكري في السلطة على نظيره المدني.

وقبل ساعات، نقلت وسائل إعلام سودانية أن الجيش السوداني توصل لاتفاق مع “حمدوك” ليعود إلى رئاسة الحكومة مرة أخرى.

ووفق صحيفة “اليوم التالي” وموقع “باج نيوز”، فإن أبرز بنود الاتفاق بين حمدوك والمكون العسكري في السلطة هي عودته لرئاسة الوزراء، وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.

ونص الاتفاق على الاستمرار في إجراءات التوافق الدستوري والقانوني والسياسي الذي يحكم الفترة الانتقالية، على أن تتشكل الحكومة القادمة بالمشاورة مع القوى السياسية، عدا حزب المؤتمر الوطني (حزب الرئيس السابق عمر البشير).