تغيير حجم الخط ع ع ع

 

في تحركهم الرابع من نوعه منذ اندلاع الاحتجاجات في 19 ديسمبر الماضي، أعلن “تجمع المهنيين السودانيين” تسيير مواكب جماهيرية في 5 مدن سودانية، “الخميس” 17 يناير، من بينها موكب الخرطوم في “شارع القصر”، حيث يقع القصر الرئاسي، بهدف تسليم مذكرة تطالب الرئيس عمر البشير بالتنحي.

وقال -بيان مشترك صادر عن “تجمع المهنيين”، وأحزاب معارضة، ومنظمات مدنية- “فلنجعل من الخميس ضربة بداية قوية لمواكب جديدة في أيام قادمة، لتتوج بالإضراب السياسي والعصيان المدني، حتى نجبر هذا النظام على التنحي وتفكك بنيته الشمولية”.

وأشار “تجمع المهنيين” في دعوته للموكب الجماهيري، إلى أن موكب الخرطوم سيكون في شارع القصر، حيث يقع القصر الرئاسي.

وسبق أن نظم تجمع المهنيين ثلاثة مواكب منذ اندلاع الاحتجاجات في البلاد، ديسمبر الماضي وسط الخرطوم، بهدف تسليم مذكرة للقصر الرئاسي، تطالب البشير بالتنحي، إلا أنه فشل في المرّات الثلاث بتسليم المذكرة، لتصدي الشرطة وتفريقها المحتجين بالغاز المسيل للدموع.

و”الثلاثاء” الماضي، شهدت الخرطوم احتجاجات ليلية في منطقة “الكلاكلة والثورات”، تعتبر الأولى من نوعها التي ينفذها تجمع المهنيين السودانيين وأحزاب المعارضة.

وأعلنت أحزاب معارضة وتجمع المهنيين السودانيين، الجمعة الماضي، إطلاق أسبوع “انتفاضة المدن والقرى والأحياء” بعموم البلاد، للتظاهر والاحتجاج “حتى إسقاط النظام”، وفق المحتجين.

ويشهد السودان منذ 19 ديسمبر الماضي، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية عمت عدة مدن بينها العاصمة، وأسفرت عن سقوط 24 قتيلا، وفق آخر الإحصاءات الحكومية، فيما تقول “منظمة العفو الدولية” إن عددهم 40.