تغيير حجم الخط ع ع ع

صرح وزير الري السوداني، ياسر عباس، صباح اليوم السبت، بأن من حق بلاده “الدفاع عن أمنها القومي عبر جميع السبل المشروعة إذا فشلت مساعي توسيع دائرة مفاوضات سد النهضة الإثيوبي”.

أتى ذلك في معرض إجابة للوزير السوداني خلال لقاء صحفي مع صحيفة الشروق المصرية، حين سئل بخصوص “السيناريوهات المستقبلية السودانية لاسيما مع اقتراب موعد الملء الثاني لسد النهضة في يوليو /تموز المقبل”.

وأوضح ياسر عباس أن “السودان يعمل جاهدا للتوصل لاتفاق قبل الملء الثاني للسد، لذا اقترحنا توسيع دائرة المفاوضات”.

مضيفًا:”فإذا فشلت تلك المساعي فمن حقنا الدفاع عن أمن السودان القومي ومواطنيه عبر جميع السُبل المشروعة التي تكفلها لنا القوانين الدولية”، دون أن يوضحها.

كما ذكر عباس أن “النقاط العالقة بالمفاوضات تتعلق بنظم وآليات ملء وتشغيل السد، وتبادل المعلومات والبيانات، وكيفية التعامل مع سنوات الجفاف المتعاقبة والممتدة”.

مؤكدًا على أنها “نقاط محدودة يمكن الوصول فيها لاتفاق متى توافرت النوايا الحسنة والإرادة السياسية”.

وفي 9 مارس/ آذار الجاري، رفضت إثيوبيا مقترحًا قدمته السودان وأيدته مصر نهايات الشهر الماضي، بتشكيل وساطة دولية رباعية، تشمل كلًا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي والولايات المتحدة.