تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وجه وزير الري السوداني ياسر عباس، دعوة إلى الأطراف المنخرطة في أزمة سد النهضة الإثيوبي، للتوصل إلى  اتفاق “ودي وعاجل” بشأن السد.

وكتب المسؤول السوداني في حسابه على تويتر: “لقد أصبح من المهم تقييم عملية المفاوضات الطويلة للتوصل إلى اتفاق ودي وعاجل، خاصة وأن سد النهضة وصل إلى مراحل متقدمة في البناء، من أجل سلامة سدودنا وأمننا القومي”. 

وأكد عباس أن دعوة رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، للاجتماع هي “فرصة جيدة للحفاظ على السلام الإقليمي والعالمي”.

وكان حمدوك قد دعا، الثلاثاء، نظيره المصري مصطفى مدبولي والإثيوبي آبي أحمد، إلى عقد قمة ثلاثية عبر اتصال مرئي، خلال 10 أيام، لتقييم مفاوضات السد، بعد أن وصلت إلى “طريق مسدود”، على حد تعبيره.

ومؤخرًا، انتهت جولة مباحثات في العاصمة الكونغولية كينشاسا، دون “إحراز تقدم”، حسب بيانين للخارجيتين المصرية والسودانية، وأعقبه اتهام إثيوبي للبلدين، بـ”عرقلة” المفاوضات، وهو ما نفاه الجانب المصري، في تصريحات إعلامية لوزير الخارجية.

وجدير بالذكر أن قائد الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي، ووزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، قد أعلنا أن كل الخيارات مفتوحة للتعامل مع قضية السد، وذلك في تصريحين منفصلين.