تغيير حجم الخط ع ع ع

 

طالبت السودان بعقد جلسة عاجلة لمجلس الأمن الدولي، لبحث تطورات الخلاف حول سد النهضة الإثيوبي، مؤكدة اتهامها لإثيوبيا بـ”التعنت” خلال المفاوضات مع الخرطوم والقاهرة.

وبعثت وزارة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، إلى المجلس، رسالة طالبت فيها بـ “عقد جلسة في أقرب وقت ممكن، لبحث تطورات الخلاف حول سد النهضة الإثيوبي وأثره على سلامة وأمن الملايين الذين يعيشون على ضفاف النيل الأزرق والنيل الرئيسي في السودان ومصر وإثيوبيا”.

كما دعت المهدي المجلس، في رسالتها التي نشرت أمس الثلاثاء، إلى “حث كل الأطراف على الالتزام بتعهداتها بموجب القانون الدولي والامتناع عن اتخاذ أية إجراءات أحادية الجانب”.

وأكدت على ضرورة “دعوة إثيوبيا بالتحديد للكف عن الملء الأحادي لسد النهضة، الأمر الذي يفاقم النزاع ويشكل تهديدًا للأمن والسلام الإقليمي والدولي”.

يذكر أنه في 25 مايو/آيار، أعلنت السودان أن إثيوبيا بدأت في الملء الثاني لسد النهضة بالمياه، وذلك رغم رفض مصر والسودان أن تقوم إثيوبيا بذلك دون اتفاق على قواعد ملء وتشغيل السد.