تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أصدر مجلس السيادة السوداني بيانًا، السبت، دعا فيه إلى معالجة الأزمة الراهنة بالبلاد عبر “الحوار والتوافق”.

وخلال اجتماع في القصر الجمهوري برئاسة عبد الفتاح البرهان، “شدد المجلس على معالجة الأزمة الراهنة بالحوار والتوافق وتجسير الرباط بين المبادرات المطروحة للخروج برؤية موحدة وتسريع تشكيل حكومة التكنوقراط لسد الفراغ في هياكل الحكم الانتقالي”.

وأضاف البيان أن المجلس أكد على “المضي قدمًا في بسط الحريات وحرية التظاهر والتعبير السلمي والالتزام بما هو متعارف عليه دوليًا من التظاهر مع الحفاظ على سلطة القانون وهيبة الدولة وتوضيح حدود الصلاحيات والأطر بين المواطنين وسلطات الأجهزة الشرطية و الأمنية”.

ورغم هذه الدعوات للتوافق، تقوم قوات الأمن السودانية باستخدام القوة المميتة ضد المتظاهرين المعترضين على انقلاب العسكر على المكون المدني في السلطة.

فقد أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية سقوط 4 قتلى، و200 إصابة بينها 40 بالرصاص الحي، خلال مظاهرات الخميس الماضي، المعارضة لانقلاب الجيش على المكون المدني في السلطة.