تغيير حجم الخط ع ع ع

قال عبد الفتاح السيسي، إنه كان يعتزم إجراء انتخابات مبكرة، والتنحي عن كرسي الرئاسة، لو أن الشعب رفض الإصلاحات الاقتصادية في مصر.

وتطرق السيسي إلى تجربة الإصلاح الاقتصادي في مصر والظروف التي حدثت فيها خلال جلسة حكومة المحاكاة بالمؤتمر السابع للشباب المنعقد بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال السيسي: “واحنا بنعمل الإجراءات، حرصنا أن يكون تصورنا هو إيجاد حل قوي جدا وجريء جدا للمشاكل الاقتصادية، في ظل تعرض الدولة لثورتين خلال 3 سنوات”.

أشار: “كل الزملاء أثناء نوفمبر 2016 كانوا متحسبين من رد الفعل والكل في التصويت كان خايف أيوة كان خايف، واحنا بنخاف على بلدنا لو حصل حاجة لا قدر الله تنهار وتدمر، والكل كان متحسب، لكن أنا هنا مش بذكي نفسى وقلت لا، قلت الحكومة تجهز لو الشعب رفض الإصلاحات تقدم استقالتها الخميس، ولو الشعب رفض يوم السبت هعمل انتخابات رئاسية مبكرة وأسلم البلد لحد تاني، ما هو يا نبني بلد مظبوط ونحل مشاكلنا يا نسيبها ونمشي لحد تاني يقدر”.

وفي حديثه عن إمكانيات الشعب ومستوى المعيشة، قال السيسي، “‏‎رئيس الوزراء بيقولي كل الإسكان اللي اتعمل في المنصورة اتباع تقريباً واتسكن… وده بيقول إن الناس في مصر مش فقيرة زي ما الناس فاكرة كده”.

وبالسخرية الشديدة استقبل مغردون مصريون تصريح السيسي، وتحديداً بعد إعلان “الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء” عن ارتفاع معدل الفقر في البلاد خلال العام المالي 2017-2018 إلى 32.5 في المائة.

ودشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي وسم “#الشعب_بيكح_تراب”، للتعبير عن حال المواطن المصري في عهد السيسي بعيداً من تصريحاته وتصريحات مسؤوليه.