تغيير حجم الخط ع ع ع

 

بحث قائد الانقلاب المصري، عبد الفتاح السيسي، مع كلاوديو ديسكالزي، رئيس شركة “إيني” الإيطالية، تشغيل محطة تسييل الغاز في مدينة دمياط بطاقتها الكاملة، حسب بيان صادر عن الرئاسة المصرية.

أتى ذلك خلال استقبال قائد الانقلاب، أمس الخميس، لرئيس إيني في القاهرة، بحضور وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا.

واعتبر السيسي أن إعادة تشغيل المحطة “قيمة مضافة لمصر في مجال الغاز المسال، ويرسخ من مكانتها في قطاع إنتاج وتداول الغاز من شرق المتوسط إلى العالم”.

وتعد محطة دمياط واحدة من اثنتين لتسييل الغاز على الساحل الشمالي لمصر، وتملك الشركة الإيطالية 50 بالمئة منها.

وعن مجريات اللقاء، صرح متحدث رئاسة الجمهورية، بسام راضي، بأن الجانبين “ناقشا إعادة تشغيل محطة الغاز الطبيعي المسال في مدينة دمياط بكامل طاقتها، والتصدير إلى كافة الأسواق العالمية”.

موضحًا أن لقاء اليوم جاء في إطار “متابعة نشاط الشركة الإيطالية في مجال التنقيب وإنتاج الغاز والبترول في مصر، وجهود مصر للتحول إلى مركز إقليمي لتجارة وتداول الطاقة بأنواعها”.

كما أضاف أن السيسي “أعرب عن دعمه لمسعى شركة إيني للتوسع في أنشطتها الاستثمارية في مصر في مجالي التنقيب والإنتاج، استمرارًا لمسيرة التعاون المثمرة بين الشركة الإيطالية ومصر”.