تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أشاد زعيم الانقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي “بالدور الهام الذي تقوم به دولة قطر في مواجهة التحديات التي تواجه الأمة العربية”. جاء ذلك خلال استقباله وزير خارجية قطر محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في القاهرة.

وقال المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية، في بيان عبر صفحته على “فيسبوك”: “استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، وزير خارجية دولة قطر”.

وأضاف البيان أن السيسي “رحب بزيارة وزير الخارجية القطري إلى القاهرة، طالباً نقل تحياته لأخيه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، ومثمناً التقدم الملموس في مسار العلاقات المصرية -القطرية، والذي من شأنه أن يخدم أهداف ومصالح الدولتين والشعبين، ويعزز جهود الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة العربية”.

وأوضح البيان أن “اللقاء تناول سبل تعزيز العلاقات الثنائية على مختلف الأصعدة، وتم استعراض آخر تطورات الأوضاع الإقليمية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد الرئيس في هذا الخصوص ارتباط أمن الخليج بالأمن القومي المصري”.

وكانت مصر ضمن أربعة دول عربية حاصرت قطر لمدة عامين قبل أن ينتهي ذلك في قمة العلا في كانون الثاني/ يناير 2021.

وخلال زيارة آل ثاني فإنه أعلن عن اتفاق على مجموعة من الاستثمارات والشراكات بين قطر ومصر، بإجمالي خمسة مليارات دولار في الفترة المقبلة، سيتم ضخها في السوق المصرية.

وقال بيان لمجلس الوزراء المصري، إنه تم الاتفاق مع قطر على مجموعة من الاستثمارات والشراكات في مصر بإجمالي خمسة مليارات دولار.

وكانت الدوحة والقاهرة قد أعلنت في بيان مشترك، عن قرارهما تشكيل لجنة مشتركة برئاسة وزيري الخارجية بالبلدين بهدف التشاور المستمر وتعزيز التعاون والتنسيق في المجالات كافة.

وفي سياق متصل أعلنت شركة قطر للطاقة (حكومية)، مع شركة إكسون موبيل، الثلاثاء، عن اتفاقية تستحوذ بموجبها على حصة تبلغ 40 بالمئة في منطقة استكشاف بحرية للغاز في البحر المتوسط بمصر.

وأضافت “قطر للطاقة”، في بيان، أنها استحوذت على الحصة في منطقة شمال مراقيا البحرية في البحر المتوسط، بينما ستمتلك إكسون موبيل (المشغل) الحصة المتبقية والبالغة 60 بالمئة.

وكانت “إكسون موبيل” قد حصلت في عام 2020 على حقوق التنقيب والاستكشاف في منطقة شمال مراقيا، التي تغطي مساحة تبلغ 4847 كيلومترا مربعا في مياه تتراوح أعماقها بين ألف وألفي متر.

وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة القطري سعد الكعبي، في البيان: “تمثل هذه الاتفاقية خطوة جديدة مهمة من أجل تعزيز تواجد قطر للطاقة في مجال التنقيب والاستكشاف في مصر، وفي تعزيز استراتيجيتنا للنمو الدولي”.

وأضاف الكعبي، أن توقيع هذه الاتفاقية جاء لاستكشاف آفاق هذه المنطقة الواعدة، دون مزيد من التفاصيل.