تغيير حجم الخط ع ع ع

 

علق نشطاء ومغردون مصريون على قرارت عبد الفتاح السيسي الأخيرة برفع الحد الأدني للأجور بأنها مجرد “مسكنات” من أجل منح الشعب المصري بصيصا من الأمل .

وربط المغردون في تغريدات ومنشورات على حساباتهم الشخصية في منصات التواصل الاجتماعي قرارات السيسي بذكرى ثورة يناير التي تحل بعد أيام واصفين قرارات السيسي بالمحاولات اليائسة لامتصاص الغضب الشعبي على النظام بأكمله.

وأصدر السيسي توجيهات للحكومة برفع الحد الأدنى للأجور إلى 2700 جنيه وإقرار علاوتين إضافيتين للموظفين مع البدء في تعيين 30 ألف معلم سنويا لمدة 5 سنوات، وهو ما أثار تفاعلا واسعا على وسائل التواصل الاجتماعي بشأن القرارات التي تأتي قبل أيام من ذكرى ثورة 25 يناير 2011.

تأتي قرارات السيسي في قوت يتصدر فيه هاشتاج «ارحل يا سيسي» مواقع التواصل الاجتماعي؛ عقب تصريح السيسي بأنه على استعداد للرحيل الفوري من منصبه إذا كانت هناك رغبة شعبية في ذلك.