تغيير حجم الخط ع ع ع

 

كنتيجة لزيادة التعاون العسكري بين نظام قائد الانقلاب في مصر، عبد الفتاح السيسي، ودولة الاحتلال الإسرائيلي، أعلن المتحدث الرسمي للجيش المصري عن اتفاق بين الطرفين على زيادة عدد القوات المصرية المنتشرة في منطقة رفح الحدودية مع قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الجيش، غريب عبد الحافظ، في بيان نشره على صفحته على فيسبوك إنه إثر “اجتماع تنسيقي مع الجانب الإسرائيلي” تم الاتفاق على تعديل الاتفاقية الأمنية بزيادة عدد قوات حرس الحدود وإمكاناتها بالمنطقة الحدودية”.

وادعى المتحدث العسكري أن الاتفاق الجديد يندرج ضمن “المساعي المصرية للحفاظ على الأمن القومي وتأمين الحدود على القطاع الشمالي الشرقي” مع قطاع غزة .

ويتخوف محللون من أن التعاون العسكري المتنامي بين نظام السيسي والعدو الصهيوني يهدف لإحكام الحصار على قطاع غزة.

يذكر أن السيسي نفسه قد ذكر في مقابلة تلفزيونية عام 2019 أن “القوات الجوية المصرية تحتاج أحيانًا العبور الى الجانب الاسرائيلي ولهذا فلدينا تعاون واسع مع الإسرائيليين”، في إقرار علني نادر بالتعاون الأمني مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.