تغيير حجم الخط ع ع ع

في الوقت الذي يواصل فيه السيسي التنكيل بالمعتقلين، طالبت منظمة حقوقية دولية بإرسال لجنة تقصي للوقوف على أوضاع السجناء في مصر.

وفي تقرير حديث لها، أوضحت المنظمة أن عدد المختفين قسريًّا خلال 7 سنوات وصل حتى الآن إلى 11 ألفًا و22 شخصًا، منهم 3 آلاف و45 شخصًا اختفوا قسريًّا خلال 2020.

وسجلت المنظمة 560 حالة إخفاء قسري عامي 2013 و2014، وألف و720 حالة في 2015، وألف و300 حالة إخفاء قسري في 2016.

بينما اختفى ألفان و171 في 2017، و905 في 2018، وألف و523 في 2019، و3 آلاف و45 في 2020.

وحول الأوضاع في السجون، أشارت المنظمة إلى أن عدد السجون حتى الآن 68 بخلاف 382 مركز احتجاز، ولفتت إلى أن عدد السجون قبل 2013، كان 43 سجنًا، مشيرة إلى وجود 60 ألف معتقل حاليًّا.

ورصدت المنظمة وفاة 774 داخل تلك المقار جراء الإهمال الطبي، منذ 2013، منهم 72 في 2020.

وأصدرت المنظمة 6 توصيات تتضمن المطالبة بوقف الانتهاكات والتعذيب في مقار الاحتجاز، والإفراج الفوري عن المرضى داخل السجون، وفتح الزيارات، والامتناع عن الحبس الانفرادي لفترات طويلة.

وطالبت بـالإفصاح فورًا عن أماكن الاحتجاز القسري، وفتح تحقيق دولي شامل في الجرائم كافة، وإرسال لجنة تقصي حقوق دولية؛ للوقوف على جريمتي الإخفاء القسري والانتهاكات داخل مقرات السجون.