تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت الشرطة الألمانية، صباح اليوم الخميس، ارتفاع عدد قتلى إطلاق نار في مقهى مخصص للشيشة في مدينة هاناو، التي يعيش فيها نحو 95 ألف نسمة، بمقاطعة ايسن، على بعد 20 كلم شرق فرانكفورت. بينما عُثر على جثة المهاجم في منزله. 

وذكرت الشرطة الألمانية أن حصيلة القتلى وصلت إلى 11 قتيلا مع ايجاد جثة الجاني في شقة سكنية. غير أن الحصيلة ما تزال مرشحة للارتفاع لأن حالة الجرحى الخمسة حرجة.

ونقلت صحيفة “بيلد” عن مصادر أمنية أن “الشرطة تعرفت على بعض الضحايا الذين قتلوا بإطلاق النار”، بينما أفادت وسائل إعلام محلية بأن معظم القتلى من أصول كردية.

وبحسب “بيلد”، فإن الشرطة ترجح أن إطلاق النار يندرج ضمن “جرائم الكراهية” وينتظر الكشف عن دوافع منفذه خلال ساعات.

ونقلت “دي فيلت” و”دير شبيغل” عن شهود عيان، في وقت سابق، أن “سيارة كان فيها المهاجم/المهاجمون انتقلت بعد إطلاق النار في المقهى الأول إلى مكان آخر بسرعة”، وتبين أن حصيلة الضحايا في المقهى الأول وصلت إلى 3 أشخاص بعد سماع صوت 9 طلقات.

وتبين أن سيارة المهاجم انطلقت نحو مقهى آخر في ضاحية كارلشتات في المدينة ليقتحم مقهى فيه قسم خاص بتدخين النارجيلة مطلقا النار ليقتل 5 أشخاص، بينهم سيدة.

وكانت السلطات الأمنية اعتقلت قبل أيام مجموعة نازية تسمى “النواة الصلبة”، كانت تسعى إلى مهاجمة ألمان ومسلمين ولاجئين، فيما تذهب تخمينات أخرى إلى أن الهجومين ربما يرتبطان بعصابات محلية.

وبعد ساعات من إطلاق النار، أوقفت الشرطة، مدعومة بقوات مسلحة من مناطق أخرى في  بافاريا، مشتبها به، لتعلن لاحقا (حوالي الثالثة فجرا بالتوقيت المحلي) أنه “شخص لا علاقة له بالهجوم”.