تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قال رئيس المجلس الأعلى للقضاء في تونس، اليوم الاثنين، إن قوات الشرطة أغلقت أبواب المجلس بأقفال حديدية ومنعت الموظفين من دخوله، وذلك بعد قرار الرئيس قيس سعيّد أمس الأحد حلّ المجلس.

وقال بوزاخر في تصريحات لإذاعة شمس إف إم إن هذه مرحلة جديدة من الاعتداء على المجلس وتفكيك مؤسسات الدولة والاستيلاء على السلطة القضائية.

وأضاف بوزاخر”الإعلان بأن المجلس من الماضي لا يخول لسلطة إنفاذ القانون اتخاذ إجراء بإغلاق مقر المجلس الأعلى للقضاء، سنواصل عملنا بالوسائل التي انطلقنا بها سواء بالمقر أو خارج المقر، ونشدد على تشبثنا بمواصلة رسالتنا”.

وجاءت تصريحات بوزاخر بعد إعلان قيس سعيّد أنه سيمضي في إصدار مرسوم مؤقت للمجلس، قائلا: فليعتبر هذا المجلس نفسه في عداد الماضي.​​​​​​​

وكان المجلس الأعلى للقضاء قد أعلن في بيان، أمس الأحد، رفض حله في غياب آلية دستورية وقانونية تجيز ذلك. كما رفض العديد من الهيئات القضائية والبرلمان التونسي والأحزاب السياسية، حل المجلس.