تغيير حجم الخط ع ع ع

وجه مسؤول صومالي اتهامًا مباشرًا إلى النظام الإماراتي بالسعي لنشر الفوضى في البلاد.

حيث صرح وزير الإعلام الصومالي، عثمان أبوبكر، اليوم الأحد، أن الإمارات “تريد جعل الصومال مثل ليبيا واليمن، وتسعى لإثارة الفوضى”.

تصريحات الوزير الصومالي جاءت ردًا على بيان للخارجية الإماراتية لمحت فيه إلى عدم اعترافها بالحكومة الصومالية الحالية واعتبارها مؤقتة.

واعتبر أبوبكر أن البيان الإماراتي “ينافي الأعراف الدبلوماسية”، مطالبًا “بإيضاحات بشأن بيان خارجيتها حول ما يبدو أنه عدم اعتراف بالحكومة الصومالية واعتبارها مؤقتة”.

وأضاف: “الإمارات تريد الصومال مثل ليبيا واليمن، وتسعى لإثارة الفوضى وهو ما لا يقبله شعبنا”.

وكانت الخارجية الإماراتية قد أصدرت بيانًا، أمس السبت، تدعو فيه ما وصفتها بـ” الحكومة المؤقتة” وكافة الأطراف إلى “التحلي بأعلى درجات ضبط النفس، لتحقيق تطلعات الصومال في بناء مستقبل آمن”.

وتسود الصومال حاليًا حالة من الاحتقان السياسي، المترتبة على خلافات بين الحكومة من جهة، ورؤساء الأقاليم والمعارضة من جهة أخرى، حول بعض التفاصيل المتعلقة بآلية إجراء الانتخابات العامة.

وكانت الجمعة الماضية، قد شهدت مواجهات مسلحة بين القوات الحكومية وقوات موالية لكتلة المرشحين في سباق الرئاسة، بعد أن حاول بعض المرشحين الذهاب إلى ساحة “الجندي المجهول”، التي كان من المقرر إقامة تظاهرات فيها في ذات اليوم.