تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلنت الصين، اليوم الاثنين، رفضها للمزاعم الأمريكية التي تشير إلى أن روسيا طلبت من بكين “مساعدات عسكرية واقتصادية” لاستخدامها في حربها ضد أوكرانيا.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية “تشاو ليغيان”، إن التقارير الواردة من مسؤول حكومي أمريكي مجهول بأن روسيا طلبت من بكين مساعدة عسكرية تشكل “معلومات مضللة”.

في المقابل، شدد مستشار الأمن القومي الأمريكي “جاك سوليفان”، في تصريحات صحفية اليوم، على أن الصين “ستواجه عواقب” مساعدتها روسيا على التهرب من العقوبات.

يذكر أن مسؤول أمريكي كبير، قال إن روسيا طلبت من الصين مساعدة عسكرية في أوكرانيا، بما في ذلك طائرات بدون طيار.

وأضاف المسؤول، أن المساعدة التي طلبتها روسيا من الصينيين، ستكون كبيرة ويمكن أن تغير الأوضاع، حيث لا تزال القوات الأوكرانية قادرة على السيطرة.

بدوره، قال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض “جيك سوليفان”، لشبكة “سي أن أن” الأحد، إن تقديم الصين دعما لروسيا يثير “القلق”.

وأضاف “سوليفان” أن أمريكا تراقب الوضع “عن كثب لنرى إلى أي مدى تقدم الصين فعليا أي شكل من أشكال الدعم المادي أو الاقتصادي لروسيا، إنه مصدر قلق بالنسبة لنا، وقد أبلغنا بكين بأننا لن نقف مكتوفي الأيدي ونسمح لدولة بتعويض روسيا عن خسائرها جراء العقوبات الاقتصادية”.

يذكر أنه في 24 شباط/ فبراير الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة، وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو.