fbpx
Loading

العبادي يحذر الأكراد من فتح باب الدماء على مصرعية

بواسطة: | 2017-09-21T11:22:25+02:00 الأربعاء - 20 سبتمبر 2017 - 8:59 م|
تغيير حجم الخط ع ع ع

جدد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، رفضه استفتاء انفصال الإقليم الكردي (شمالي البلاد)، المزمع في 25 سبتمبر الجاري، محذراً من أن تغيير الحدود سيفتح “باب الدماء على مصراعيه”.

وخلال لقائه عدداً من الإعلاميين والمحللين السياسيين، في العاصمة العراقية (بغداد)، مساء الثلاثاء، حثّ العبادي الأحزاب الكردية في الإقليم على “التخلي عن الاستفتاء، والذهاب إلى الحوار”.

وانتقد “خطابات التجييش ضد الأكراد الذين يعيشون في بغداد”، واصفاً ذلك بـ”العمل الخبيث”.

وأضاف العبادي: “سنفرض الأمن إذا تطلب الأمر ذلك حال إجراء الاستفتاء”.

وشدد على أن “تبديل الحدود من طرف واحد يفتح باب الدماء على مصراعيه”، في إشارة إلى استفتاء الانفصال، مؤكدا عدم مناسبة توقيت الاستفتاء، وأنه “ليس صحيحاً في أي وقت”.

واستطرد رئيس الوزراء العراقي: “نرفض التصعيد والخطابات النارية، ونرفض جلب قوات من خارج (محافظة) كركوك (شمال) إلى المحافظة”، مشدداً بالقول: “لن يأتي ذاك اليوم الذي يتقاتل فيه العراقيون على الأراضي”.

وطالب القوات المركزية (التابعة لحكومته) الموجودة في كركوك، بأن “لا تكون طرفاً في أي نزاع ينشب هناك، والعمل على حماية جميع المكونات”.

وعن إمكانية إنشاء نظام كونفدرالي في العراق، أكد العبادي أن ذلك يستدعي تعديل الدستور من خلال إجراءات يصوّت عليها ثلثا أعضاء البرلمان، وكذلك إجراء استفتاء شعبي لكل العراقيين.

وقبل أيام، رفض قادة الإقليم الكردي (شمالي البلاد) مقترحاً دولياً لحل أزمة الاستفتاء، وشددوا على أن الاستفتاء سيجري في موعده المحدد.

 

وكان المقترح يتضمن البدء بمفاوضات غير مشروطة بين بغداد وأربيل تتناول المبادئ والترتيبات التي ستحدد العلاقات المستقبلية والتعاون بين الجانبين، على أن يتخلى الإقليم عن إجراء استفتاء في 25 سبتمبر الجاري.


اترك تعليق