تغيير حجم الخط ع ع ع

بلغ عدد السياح الإسرائيليين الذين زاروا الإمارات نحو 50 ألف سائح خلال أسبوعين فقط منذ بدء الرحلات التجارية بينهما.

وبحسب واشنطن بوست فإنه بات من الممكن سماع اللغة العبرية في جميع الأسواق والمراكز التجارية والشواطئ في دبي، خلال الأسبوعين الماضيين.

ويأتي هذا العدد الكبير من السياح الإسرائيليين رغم مخاوف فيروس كورونا والتحذير من تعرضهم لهجمات إرهابية هناك.

وبينت الصحيفة أن الإسرائيليين الذين زاروا دبي، قالوا إنهم لم يجدوا صدامًا ثقافيًا على عكس الذي وجدوه في أي دولة عربية أخرى.

وكان برج خليفة في دبي قد أُضيء مساء الخميس الماضي، احتفالا بأول ليلة “خاصة جدا” من حانوكا (عيد الأنوار) في الإمارات، في حدث هو الأول من نوعه منذ توقيع اتفاق التطبيع.

ورأت “واشنطن بوست” أن إقامة الإمارات علاقات مع إسرائيل بمثابة نعمة لصناعة السياحة، التي ستشهد تدفقا كبيرا للسياح الإسرائيليين، بالإضافة إلى الاستثمار الأجنبي المحتمل في التكنولوجيا الفائقة والزراعة والأسلحة.

وخلال الأيام الماضية بدأت 3 شركات سياحة في تسيير رحلات مباشرة إلى دبي، وهي “يسرائير” (3 رحلات يوميا)، و”أركياع” (رحلتين يوميا)، إضافة إلى شركة “العال”، ليصبح بذلك إجمالي الرحلات على هذا الخط 40 رحلة أسبوعيا، وتستغرق الرحلة نحو ساعتين ونصف الساعة.