fbpx
Loading

العراق تبدأ تطبيق حظر التجوال بالقوة على الزوار الشيعة

بواسطة: | 2020-03-20T18:12:42+02:00 الجمعة - 20 مارس 2020 - 6:12 م|الأوسمة: , , , , |
تغيير حجم الخط ع ع ع

أصدر عادل عبد المهدي رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقي، الجمعة، أوامره لقوات الأمن بفرض حظر تجوال بالقوة على زوار شيعة، يتوافدون إلى العاصمة بغداد، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وحسب بيان عبد المهدي، فإنه “يمنع توافد الزوار إلى المدن والعتبات المقدسة خلال مدة الحظر، لأنها تخالف الضوابط الصحية، وعدم السماح بالتجمعات والمسيرات لأي سبب كان”.

وشدد على “الالتزام التام بحظر التجوال المعلن في بغداد وعدد من المحافظات، وعلى تطبيق قوات الأمن للحظر المفروض”.

وأضاف: “على جميع أجهزة الدولة والمواطنين، الالتزام التام بالقرارات الصادرة، وتوصيات خلية الأزمة الصحية، حماية للعراق والعراقيين من انتشار الوباء”.

وتوعد عبد المهدي بـ “فرض غرامات مالية على المخالفين، وحجز المركبات المخالفة طيلة مدة الحظر”.

وبدأ حظر التجوال في بغداد تمام الساعة 23:00 من ليل الثلاثاء ـ الأربعاء، وسيستمر حتى 24 مارس/ آذار الجاري، إلا أن مئات الزوار الشيعة يتوافدون من وسط وجنوبي البلاد على ضريح ديني بالعاصمة، وفق مراسل الأناضول.

ويوافق السبت، ذكرى وفاة موسى بن جعفر الكاظم، سابع الأئمة لدى الشيعة الاثني عشرية، وتشهد هذه المناسبة، عادة، توافد الآلاف من داخل العراق وخارجه، على ضريحه الواقع في مدينة الكاظمية شمالي بغداد.

وسجلت السلطات 192 إصابة بالفيروس، منذ ظهور أول حالة في 24 شباط/ فبراير الماضي، بينها 14 وفاة، و49 حالة تعافٍ.

وحتى ظهر الجمعة، أصاب كورونا أكثر من 250 ألفا في 182 بلدا وإقليما، بينهم أكثر من 10 آلاف وفاة، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

 


اترك تعليق