تغيير حجم الخط ع ع ع

 

استقبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي أمس قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال كينيث ماكنزي في بغداد، واتفق على عقد اجتماع آخر للجنتين العسكرية الفنية الأمريكية والعراقية لوضع اللمسات الأخيرة على خطط إنهاء الوجود القتالي الأمريكي بنهاية السنة.

ونقل بيان صادر عن مكتب الكاظمي عنه قوله إن “الدعم والتدريب” الذي تلقته القوات العراقية “كان عنصرا أساسيا في رفع قدرات القوات الأمنية” بما مكن الحكومة من التحرك في علاقتها  مع التحالف الدولي إلى مرحلة إنهاء المهمات القتالية “.

ونقل البيان عن الجنرال ماكنزي قوله إن قرار تسليم قيادة التحالف إلى اللواء جون برينان الذي سيخلف الفريق بول كالفيرت، هو أحد الخطوات لتحقيق هذا الانتقال.

شدد الجنرال ماكنزي على أن تقليص الوجود العسكري الأمريكي لن يضعف التزام أمريكا بالعلاقة الاستراتيجية الأوسع مع العراق.

في يوليو الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أن بلاده ستختتم مهمتها القتالية في العراق بنهاية العام الجاري وتبدأ مرحلة جديدة من التعاون العسكري مع بغداد.

يوجد حاليًا حوالي 2500 جندي أمريكي في العراق يدعمون جنود البلاد في قتالهم ضد داعش وحماية منشآته النفطية الحيوية.