دعت منظمة العفو الدولية، الرئيس التونسي قيس سعيد إلى الإفراج عن 8 سياسيين موقوفين منذ 4 أشهر.

وقالت المنظمة الدولية في بيان، إنه “منذ فبراير/شباط 2023، يُحتجز كل من شيماء عيسى، وجوهر بن مبارك، وخيام التركي، وغازي شواشي، وعصام الشابي، ورضا بلحاج، وعبدالحميد الجلاصي، ولزهر العكرمي، تعسفا بسبب تهم تآمرية لا أساس لها من الصحة”.

وأكدت أن “اعتقال هؤلاء السياسيين يعود إلى ممارستهم لحقوقهم في حرية التعبير، والتجمع السلمي، وتشكيل الجمعيات أو الانضمام لها، وهي حقوق يكفلها القانون الدولي لحقوق الإنسان”.

ودعت رئاسة الجمهورية التونسية إلى “إسقاط التهم والإفراج عنهم فورا”.

وفي 14 فبراير/ شباط الماضي، اتهم الرئيس سعيّد بعض الموقوفين بـ”التآمر على أمن الدولة والوقوف وراء أزمات توزيع السلع وارتفاع الأسعار”.

اقرأ أيضا: تونس.. عشرات القانونيين يطالبون بإطلاق سراح المعتقلين