تغيير حجم الخط ع ع ع

أكد رئيس المجلس الرئاسي اليمني، “رشاد العليمي”، على الالتزام بالهدنة الإنسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة الشهر الماضي، متهماً جماعة الحوثي بالتعنت وعدم تنفيذ بنودها.  

جاء ذلك خلال لقائه الثلاثاء في مدينة عدن بحضور المبعوث الأممي إلى اليمن، “هانس غروندبرغ”، بحضور عضو المجلس الرئاسي “طارق صالح”، ورئيس الوزراء “معين عبدالملك”، وفق ما نشرته وكالة الأنباء الحكومية.

وأضاف “العليمي” إن الحكومة الشرعية على استعداد لتقديم كل ما يلزم من أجل تسهيل إنجاح الجهود الأممية لإحلال السلام في البلاد، بما يؤدي إلى إنهاء الانقلاب الذي قامت به مليشيات الحوثي بدعم إيراني.

وتابع العليمي أنه يدعم الهدنة الإنسانية التي ترعاها الأمم المتحدة بكامل بنودها، بما في ذلك الإصرار على فتح المعابر على مدينة تعز المحاصرة من قبل المليشيات الحوثية.

جدير بالذكر أنه كان من المقرر أن يستقبل مطار العاصمة صنعاء، الذي يسيطر عليه الحوثيون منذ العام 2014، في 24 نيسان/ أبريل الماضي، أول طائرة تجارية بموجب الهدنة المعلنة، إلا أن خلافاً بين الحكومة اليمنية المعترف بها والحوثيين بشأن جوازات السفر أدى إلى تعطيل الرحلة.

كما تجدر الإشارة إلى أنه في 1 نيسان/ أبريل الجاري، أعلن المبعوث الأممي إلى اليمن، “هانس غروندبرغ”، عن موافقة أطراف الصراع على هدنة لمدة شهرين قابلة للتمديد، بدأت في اليوم التالي، مع ترحيب سابق من التحالف العربي الذي تقوده السعودية، والقوات الحكومية والحوثيين الموالين لإيران.

اقرأ أيضاً : اتهامات متبادلة بين الجيش اليمني و الحوثيين بخرق الهدنة