تغيير حجم الخط ع ع ع

 

نشرت صحيفة “الغارديان” مقالا قالت فيه إن الدول الغربية تفتقر إلى استراتيجية طويلة الأمد لهزيمة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”.

وأشار الصحفي كاتب التقرير إلى أن الأوكرانيين ليسوا بحاجة فقط للدعم العسكري، بل إنهم يحتاجون أيضا إلى قيادة غربية فاعلة وملهمة لدعم المثل الديمقراطية، من خلال استراتيجية ذات خيارات مفتوحة من أجل هزم روسيا في الحرب الأوكرانية.

وأضاف الصحفي إلى أنه عندما يصل الرئيس الأمريكي “جو بايدن” إلى بروكسل هذا الأسبوع لحضور قمة الناتو الطارئة، سيشير بفخر إلى إنجازه الكبير خلال أزمة أوكرانيا الحفاظ على وحدة الحلف والابتعاد عن الحرب.

وتابع “يريد بايدن أن تخسر روسيا وأن يُنظر إليها على أنها فاشلة، لكن لا يوجد عمل جريء وحاسم لتحقيق هذه الغاية.

كما تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأوكراني، “فولوديمير زيلينسكي”، قال للكونغرس الأسبوع الماضي، فإن الأسلحة والعقوبات ليست كافية، إن مخاوف الولايات المتحدة من التصعيد مفهومة جدا في كييف، لكن قواتها ما زالت بحاجة إلى طائرات مقاتلة وحماية جوية وممرات إنسانية آمنة.

إضافة إلى ذلك فقد يحتاج شعب أوكرانيا إلى قيادة غربية فاعلة وملهمة لدعم المثل الديمقراطية، إذ يموت أطفالهم كل يوم بينما يتصرف الناتو كمجتمع يحافظ على نفسه إنهم بحاجة إلى منقذ وإلى خطة.

كما تابع كاتب التقرير “يعد الكشف عن المقابر الجماعية والمدن المنفجرة في أوكرانيا بمثابة “حرب أبدية” جديدة من النوع الذي تعهد بايدن بإنهائه. وبناءً على تعليقاته الأخيرة، لن يتوقف فلاديمير بوتين عن إطلاق النار في أي وقت قريب، فالتحدث معه عن السلام يشبه استجداء الجزار ليصبح نباتيا” حسب وصفه .