تغيير حجم الخط ع ع ع

نفت مصر الأنباء التي تداولت عن تنازلها عن حصتها في حقل “ظهر” للغاز الطبيعي، مؤكدة أنها “غير صحيحة”.

وأكدت وزارة البترول، الأحد، أن حصة مصر في حقل “ظهر” للغاز لم تتغير، وأن الحقل قد ساهم في زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي، ومن ثم تحقيق الاكتفاء الذاتي والتوقف عن استيراد الغاز، بحسب المركز الإعلامي لرئاسة الوزراء المصرية.

وأوضحت الوزارة أن ما حدث هو أن شركة “إيني” الإيطالية باعت جزءا من حصتها في الحقل، بعد موافقة وزارة البترول المصرية، بواقع 10% لشركة “بي بي” البريطانية، و30% لشركة “روس نفت” الروسية، و10% لشركة “مبادلة” الإماراتية.

ولفتت الوزارة إلى أن “هذا إجراء معتاد في صناعة البترول العالمية”.

وقالت الوزارة إنه من المستهدف أن تصل معدلات إنتاج حقل “ظهر”، الذي يعد أكبر كشف في منطقة حوض البحر المتوسط، إلى أكثر من 3 مليارات قدم مكعب غاز يوميا، بنهاية العام الجاري.

يذكر أن حقل غاز “ظهر” يتواجد في منطقة تبعد نحو 200 كيلومتر شمالي بورسعيد، ويعد أكبر حقل غاز في مصر تم اكتشافه في البحر المتوسط، ويتوقع أن يوفر نحو 40% من إنتاج مصر من الغاز